عامل النظافة

Image
لم يسبق لي ان اخبرت اطفالي عن عملي، و لم يحدث ان اردت ان ينتابهم الشعور بالخجل بسبب وظيفي
عندما سالتني ابتني الصغرى عن عملي اجبت بتردد "عامل"
و قبل ان اصل الى البيت كنت استحم في احدى دورات المياه العامة حتى لا يعرفون هوية عملي
انا رغبت ان يذهبون الى المدرسة لاكمال تعليمهم في كامل كرامتهم، لم ارد ان تنظر الناس لهم بازدراء كما يفعلون معي، لم يحصل يوماً ان اشتريت قميص جديد و بدلاً من ذلك كنت افضل شراء الكتب لهن
احترام الناس لهن كان مكسب لي
اليوم الذي سبق يوم قبول ابنتي في الجامعة لم يكن بمقدوري دفع المصاريف كنت جالس جنب القمامة محاولاً اخفاء دموعي، و بعد نهاية اليوم جاء كل العمال و جلسوا جنبي و قالوا لي
هل تعدنا اخوان لك ؟
و قبل ان اجيب وضعوا كل اجورهم في هذا اليوم بيدي و عندما كنت ارفض كانوا يقولون لي "اليوم قد نجوع لكن ابنتنا يجب ان تذهب للجامعة"
في ذلك اليوم لم استحم قبل الذهاب للبيت بل ذهبت كعامل نظافة
ابنتي ستنهي درستها قريبا
دائما ما تاخذني لمكان عملي و تطعم العاملين و انا معهم و الكل يضحك و يتسال لماذا عليك تقديم الطعام لنا، و هي تجيب " كلكم عانيتم جوع ذ…

قصة و حكمة

أقامت إحدى المدارس رحلة ترفيهية لطلبتها الصغار ،
و في الطريق صادفهم نفق اعتاد سائق الباص المرور تحته، مكتوب عليه الارتفاع ثلاثة أمتار ،
لم يتوقف السائق لأن ارتفاع الباص كان ثلاثة أمتار ايضًا
لكن المفاجأة هذه المرة كانت كبيرة فقد احتك الباص بسقف النفق وانحشر في منتصفه، الأمر الذي اصاب الأطفال بحالة من الخوف والهلع ..
سائق الباص بدأ بالتساؤل :
كل سنة أعبر النفق دون التعرض لأية مشكلة فماذا حدث ؟
رجل من المتجمهرين أجاب : لقد تمّ تعبيد الطريق من جديد وبالتالي ارتفع مستوى الشارع قليلًا
حاول الرجل المساعدة بأن يربط الباص بسيارته ليسحبه للخارج ولكن في كل مرة ينقطع الحبل بسبب قوة الإحتكاك...البعض اقترح إحضار سيارة أقوى لسحب الباص والبعض اقترح حفر وتكسير الطبقة الإسفلتيه
ووسط هذه الإقتراحات المختلفة والتي بدت صعبة وغير مجدية نزل أحد الأطفال من الباص ليقول : الحل عندي !!!
وربما لعجزهم استمعوا له فقال :
أعطانا الأستاذ العام الماضي درسا وقال لنا : لا بد أن ننزع من داخلنا الكبرياء والغرور والكراهية والأنانية والطمع الذي يجعلنا ننتفخ بالغرور أمام الناس وعندها سيعود حجم روحنا ونفسنا الى الحد الطبيعي الذي خلقنا عليه الله فنستطيع العبور من ضيق الدنيا
ولعلنا اذا طبقنا هذا الكلام على الباص ونزعنا قليلًا من الهواء من إطاراته سيبدأ بالنزول عن سقف النفق وسنعبر بسلام
انبهر الجميع من فكرة الطفل الرائعة الممتلئة بالصدق و الإيمان ، وبالفعل تمّ خفض ضغط الهواء من إطارات الباص حتى هبط عن مستوى سقف النفق وعبر الجميع بسلام .
العبرة :
مشاكلنا فينا لا في قوة أعدائنا ، فلننزع من داخلنا هواء الكبرياء والغرور ، ونخفض جناحنا لبعض لنمر من الدنيا بسلام.


Commentaires

Posts les plus consultés de ce blog

امرأة لم تجهض ابنها المشوه فحدثت المفاجأة

زوج ظن زوجته خانته فحدثت المفاجأة

قصة مؤثرة جذا | كماتدين تدان